admin@alrwnaa.com
0559560255

أنواع المطهرات والمعقمات

أنواع المطهرات والمعقمات تعد المطهرات والمعقمات من الأشياء الهامة والأساسية التي لابد من وجودها بشكل دائم ...

منذ 4 أسابيع نصائح هامة لمنزلك

أنواع المطهرات والمعقمات

تعد المطهرات والمعقمات من الأشياء الهامة والأساسية التي لابد من وجودها بشكل دائم ومستمر داخل جميع المنازل والحدائق والفيلات والقصور والمطاعم وغيرها من الأماكن الأخرى، وذلك لأنها من الأشياء التي تساهم في قتل والقضاء على الحشرات والجراثيم والبكتريا النشطة والضارة على حياة الإنسان، لذلك فيتم صناعة هذه المطهرات والمعقمات ويتم البحث وراء شرائها في الكثير من الأماكن والأنحاء المختلفة.

ويتم أيضاً البحث وراء أفضل الماركات والمواد المطهرة والمعقمات ذات فاعلية جيدة ومتميزة، وهذا ما يبحث عنه العميل في طريقة استخدامه للكثير من المطهرات والمعقمات التي تنتشر في العديد من الأسواق المختلفة ويتم تقديمها بشكل دائم ومستمر لأهميتها وفاعليتها البالغة في قتل الجراثيم الضارة والبكتريا التي تؤثر على حياة الإنسان في كل مكان.

أنواع المطهرات والمعقمات

أنواع المطهرات والمعقمات

توجد المطهرات الكيميائية وهي

  • مركبات الكلور.
  • مركبات اليود.
  • مركبات الأمونيا الرباعية وهي مواد خافضة للتوتر السطحي وموجبة الشحنات.
  • الأوزون وهو جميع مركباته مواد خافضة للتوتر السطحي حمضية وأنيونية.
  • وتوجد العديد من المطهرات الكيميائية التي تتأثر فاعليتها بتركيز المركب ودرجة حموضة المحلول والزمن الخاص بتعرضه لدرجة حرارة محددة والمواد العضوية المتواجدة به.
  • وتتوافر العديد من الوسائل الطبيعية المتعددة التي تساعد في نظافة وتطهير الأسطح وهي مثل استخدام الحرارة كالماء الساخن أو البخار أو الهواء أو الأشعة فوق البنفسجية.

أنواع المطهرات ومنها المركبات الخاصة بالكلور

ويعتبر الكلور وجميع المركبات الخاصة به من أهم المطهرات التي يتم أستخدامها على نطاق واسع وشامل في جميع الأنحاء المتعددة، وهذا لفاعليتها الكبيرة ضد العديد من البكتريا وهي تكون غير سامة نسبياً ويكون بالإضافة إلى كونه عديم اللون وهو سهل في استخدامه ويزيد من فاعليته الكلور.

وهذا عندما تقل درجة الحموضة في المحلول ويكون هذا نتيجة وجود العديد من أحماض الهيبوكلوز وهو المركب الفعال ضد البكتريا ويزداد فاعليته من خلال جميع المركبات الخاصة بالكلور وهذا حتى تصل إلى 120 درجة سيليزي، ويتم أستخدام العديد من مركبات الكلور في العديد من الخطوط الخاصة بامتداد الماء أو ماء الشطف داخل جميع مصانع الأغذية، وهذه المركبات تساعد في تقليل الحمل الميكروبي داخل مياه الشطف ولكن فعاليتها في قتل الكائنات الحية الدقيقة تقل في هذه الحالة بشكل ملحوظ عن غيرها دائماً.

توافر غاز الكلور

وهو يكون من خلال شراء الكلور على هيئة غاز مضغوط حيث انه يتم حقن الغاز في الماء ويتكون من خلاله حامض الهيبوكلوز، وهو يعتبر غاز طارد يقوم بقتله بشكل سريع وهذا عندما يزيد التركيز به عن 5 جزء في المليون فهو يكون غاز الكلور والذي يبدأ في عملية التطاير مع الهواء ويتم البحث وراء العديد من المطهرات والمعقمات الهامة والأساسية.

التأثير لكل مطهر أو معقم

وأيضاً توجد الكثير من الفروق بين المنظفات والمعقمات وهذا يكون من حيث قوة التأثير حيث أن المنظفات يكون تأثيرها سطحي أما المعقمات هي يتم استخدامها لقتل البكتيريا والجراثيم وهي تمنه نموها على جميع الأغشية الحية، والمنظفات هي التي تشمل إزالة الأوساخ والأدران وغسل الأطباق وغيرها العديد من التنظيف الأخرى.

المعقمات يتم استخدامها وتأثيرها يكون واسع المجال حيث يتم تعقيم بها ايدي الأطباء والمعدات وهذا يكون عند القيام بعمليات جراحية أو في الإسعافات الأولية الخاصة بالجروح القطعية ويتم استخدامها في العديد من الأشياء الأخرى، كتعقيم المنازل ولعب الأطفال والحمامات وغرف المعيشة وغيرها.

أهمية أستخدام المطهرات

جميع المطهرات لا غني عنها أبداً خاصة في الحياة اليومية وذلك لأنها تعمل على قتل الجراثيم والبكتيريا، وأيضاً هي واسعة المجال وتيسر توفره على شكل العديد من السوائل والمساحيق، وهي من الأشياء التي يسهل كثيراً تخزينها وتتوافر في العديد من الصيدليات وغيرها من الأماكن الأخرى، ومن الأشياء التي تميزها أنها من الأشياء التي تكون في متناول يد الجميع وغير باهظة الثمن.

وهذا ما يتم البحث عنه في الكثير من الأنحاء المختلفة لأنها تعتبر من الأشياء التي لا يمكن الاستغناء عنها أبداً، ويتم البحث عنها وتقديمها في الكثير من الأماكن المختلفة وتعمل جميع الشركات التي تقوم بصناعة هذه المطهرات على توفير افضل الأشياء التي تساعد في قتل البكتيريا والجراثيم الضارة، وتساعد في القضاء عليها بشكل دائم ومستمر.

أهمية أستخدام المنظفات

في الآونة الأخيرة انتشرت كثيراً المنظفات وكثر أستخدامها بشكل كبير جداً وهذا يكون على حساب الصابون المتعارف عليه، وأيضاً ذلك لأن العديد من المنظفات تتكون من مواد نفطية أولية وغير نفطية وهي تتوافر بشكل كبير وغزير داخل الوطن العربي بأكمله، وهي أيضاً متعددة الاستخدامات سواء في المنزل والأماكن الصناعية وهي تنتشر بشكل كبير وكثير وذلك لان أسعارها منخفضة وفي متناول يد الجميع.

وهي سلاح ذو حدين وهذا بالرغم من أنه له أهمية كبيرة إلا أنه يتم التنوع في العديد من المجالات الواسعة والخاصة باستخدامه بشكل دائم، وهي تكون واسعة الانتشار وتتوافر في الكثير من الأنحاء المختلفة، وأيضاً لان أسعارها في متناول يد الجميع وبسيطة جداً، وعندما يتم أستخدام الكثير من المطهرات والمنظفات بشكل مبالغ فيه هذا يحدث أضرار وأخطار كثيرة، ولابد من الترشيد في استهلاكها دائماً.

الإسراف في أستخدام المنظفات

الكثير من الدراسات العلمية أكدت أن أستخدام المنظفات بشكل كبير في المنزل يؤدي لوجود الكثير من الأمراض الخاصة بالصدر والأمراض الجلدية مثل الحكة، وأيضاً هذا يؤدي إلى وجود التهاب شديد في  العيون وهو يؤثر على الكبد والكلي وهذا ليس بسبب المنظفات ويكون من خلال مجاري الصرف الصحي، وهي التي تؤدي إلى وجود خلل في توازن الحياة المائية وهذا يؤدي بدوره لوجود اختلال التوازن البيولوجي للعديد من الحيوانات والنباتات التي تعيش داخل المياه الملوثة.

الإسراف في أستخدام المعقمات

الكثير من الأشخاص يعتقدون أن استخدام المعقمات بشكل كبير يقي تماماً من انتقال بعض الأمراض المعدية لهم، وجميع وسائل الإعلام تقوم بتقديم هذا الأمر وهم يصفون المطهرات بانها الشيء الذي يكون له تأثير وهمي وسحري في قتل الميكروبات المعدية للإنسان، ولكن في حقيقة الأمر أن جميع الدراسات العلمية أثبتت أن المطهرات تخفض فقط مستوى تركيز الميكروبات، وهي لا تصل لدرجة الأمان الكامل ولا يوجد فرصة للقضاء تماماً على الميكروبات وهذا يكون مهما بلغت قوة هذه المطهرات.

وجميع الدراسات أكدت على أنه توجد بعض من الميكروبات التي تعيش على جسم الإنسان وهي يكون لها دور هام في حماية الجسم من وجود بعض الميكروبات التي تسبب الأمراض المعدية، وبعض الميكروبات تعمل على تقوية مناعة الجسم بشكل كامل ولكن دون الإسراف في أستخدام المطهرات.

وبعض أنواع البكتيريا تهاجمها، وجميع الدراسات أثبتت أن مستحضرات ترطيب الجلد ومنع رائحة العرق باستمرار لابد من الاستغناء عنها وحل مكانها الماء والصابون، وذلك يضر الجلد على المدى البعيد ويكون بشكل خاص عند ارتكاز المطهرات وتكون بنسبة عالية من البكتريا الطبيعية هي التي تعيش في مسام الجلد وهذا يحل مكان البكتيريا الطبيعية، وهي التي تسبب أنواع ضارة من البكتيريا التي تقوم بمقاومة جميع المطهرات وهي من الأشياء الخاطئة للاستعمال الدائم.

خدمات اخري :

شركة تنظيف منازل بخميس

 

admin

admin


أضف تعليق